الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

دور إدارة الموارد البشرية في المنظمات الحديثة

Accelerate SME

نشأ مصطلح "الموارد البشرية" في ستينات القرن الماضي في الولايات المتحدة الأميركية عندما أصبحت علاقات العمل قضية هامة بالنسبة للشركات، أما اليوم فقد أضحى هذا المفهوم عالمياً.

وتضم معظم المنظمات الحديثة قسماً للموارد البشرية، وهو مسؤول عن إدارة جميع الأمور المتعلقة بالأفراد في المنظمة، وتمتد مهمة هذا القسم لتشمل التوظيف والتوجيه وإدارة رأس المال البشري، إضافة إلى إدارة الرواتب والصحة والسلامة والمزايا وتحفيز الموظفين والتواصل والتدريب. وتعد إدارة الموارد البشرية عماد الشركة بالنسبة للكثيرين، فهي التي تزود المنظمة بأحد أهم الموارد ألا وهو الأفراد.

ووفقاً لـموقع wisegeek.com فإن "الأشخاص الذين يشكلون القوى العاملة - أي الموارد البشرية- يعتبرون أصلاً من أصول الشركة، مثلهم مثل الموارد المالية والمادية كالأبنية والمعدات والأدوات. وتعتبر الشركة ناجحة إذا كانت قادرة على إدارة كافة هذه الموارد - متضمنة الأشخاص- بطريقة صحيحة. ولعل هذا هو سبب إنشاء إدارة للموارد البشرية في كثير من الشركات. فبالرغم من أن هذه الإدارة لا تسهم بشكل مباشر في الإنتاج والخدمات والمبيعات وجني الأرباح، إلا أنها تساهم بشكل فعّال في دفع العاملين لبذل قصارى جهدهم في العمل، مما يسهم في إنجاح تلك الشركات.

ولكن، هل يعتبر دور إدارة الموارد البشرية تشغيلياً فقط، ويقتصر على التوظيف والإقالة؟، والجواب على هذا السؤال بحسب ديفيد روبرت، المدير التنفيذي في مؤسسة غريت بليس تو وورك الخليجية، هو "أن ذلك يتوقف على رؤية المنظمة لعمل قسم الموارد البشرية. فبعض المنظمات ترى فيه وظيفة إدارية تهتم بجدول الرواتب والمزايا، في حين يعتبر آخرون أنها تهتم بالجوانب التشغيلية لتسيير العمل، لكن الأمر الصحيح هو أن تنظر المنظمات إلى قسم الموارد البشرية على أنه شريك إستراتيجي يساعد القادة على التفكير في إتخاذ القرارات التي تتعلق برأس المال البشري في المنظمة أو تؤثر فيه".

ولا شك أن إدارة مجموعة كبيرة - أو حتى صغيرة- من الموظفين، تعد مهمة صعبة بالنسبة لأكثر المديرين مهارة. ولهذا فإن قسم الموارد البشرية يعمل بالنيابة عن الموظفين والمديرين لمساعدة كلا الطرفين على إدارة مختلف القضايا بينهما بشكل فعّال. فعلى سبيل المثال يمكن لقسم الموارد البشرية التعامل مع قضايا مثل تظلمات الموظفين أو مشاكلهم مع الإدارة بطريقة أكثر فعالية، ولكن هذا يتطلب منه أن يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف، حيث أن إشراك طرف ثالث للتعامل مع المشاكل الإدارية للموظفين يعد أكثر فعالية.

ويضيف روبرت "أن القادة الذين يديرون ويوجهّون الموظفين بحاجة إلى من يساعدهم في جهودهم بهدف إدارة الجانب الإنساني في العمل بشكل فعّال. ويمكن لقسم الموارد البشرية لعب هذا الدور، وبالتالي فإن الدور الأساسي لقسم الموارد البشرية - من وجهة نظرنا- هو الدعم والتدريب والدفاع، لكي يتسنى للقادة تطوير موظفيهم إلى أقصى مدى ممكن. ويجب أن تكون هذه هي إستراتيجية الموارد البشرية منذ البداية".

فقسم الموارد البشرية يدير الموظفين الحاليين، في حين يقوم كبار الموظفين بإدارة متطلبات العمل اليومية بشكل مباشر. ورغم أن البعض يرى أن عمل قسم الموارد البشرية يقتصر على التوظيف والإقالة، إلا أن هذا القسم يمكن أن يقوم بعدد من الأدوار الأخرى كرفع معنويات الموظفين وتحفيزهم.

وبحسب موقع wisegeek.com فإن من مسؤوليات قسم الموارد البشرية إختيار موظف الشهر، وتنظيم حفلات العطلات، ولقاءات الموظفين ومكافأتهم على حسن أدائهم. فقسم الموارد البشرية معني عادةً بخلق بيئة عمل إيجابية وممتعة، وهذا من شأنه تحسين إنتاجية الموظفين وتخفيض معدل دوران العمل في صفوف العاملين إلى الحدود الدنيا.

ومن بين المزايا التي يمكن لقسم الموارد البشرية منحها للقوى العاملة في الشركة: عروض العطلات، ومكافآت نهاية العام، وأسهم في الشركة، وجوائز، وعلاوات دورية، وتوفير ساعات عمل مرنة، وخطط للترقية والتطور الوظيفي.

ويعتبر تأسيس واستخدام قسم للموارد البشرية ذا أثر إيجابي في المحافظة على الموظفين ورفع إنتاجيتهم وروحهم المعنوية. كما قد يكون له أثر كبير على علامة الشركة التجارية وصورتها الذهنية ومكانتها عند الجمهور.

وبحسب مدير موارد البشرية في مؤسسة يونغ، فإن الاستخدام غير الفعّال لقسم الموارد البشرية قد يسبب إنهيار المؤسسة، ففي عام 2012 تورطت شركة آرثر أندرسون (تعمل في التدقيق) في فضيحتين محاسبيتين مما أدى لانهيارها، وتم استدعاء أحد موظفيها للمحاكمة بسبب إنتهاكه القوانين المحاسبية - وربما كان يمكن تفادي هذا الأمر لو قام قسم الموارد البشرية بالتأكد من خلفية هذا الموظف بشكل جيد قبل تعيينه.

دور قسم الموارد البشرية:

· التوظيف

· الإدارة والتوجيه

· إدارة جدول الرواتب

· الصحة والسلامة

· المزايا

· تحفيز الموظفين / معنويات العاملين

· التواصل

· التدريب

· الإقالة

 

© Zawya BusinessPulse QATAR 2014

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية